تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

أهل جازان

 
يبلغ عدد سكان مدينة جازان وحدها أكثر من مائة ألف نسمة، أما المنطقة بكاملها فيبلغ عدد سكانها مليون ونصف المليون نسمة، وهذا يدل على توفر وسائل العيش والعمل خارج المدينة الأم، الأمر الذي يمثل توازنًا مثاليًا بين العاصمة (المركز الإداري) وبين مدن وقرى المنطقة. ويعمل معظم السكان في الزراعة والرعي.

الكثافة السكانية الأعلى في المملكة

تعتبر جازان المنطقه ذات الثقل السكانى والتاريخي والثقافي في المملكة العربية السعودية حيث تضم العشرات من القبائل و آلاف من المثقفين والعلماء بالاضافة لان المنطقة كانت من اكثر المناطق ثراء وخصوبة قبل توحيد المملكة ، وقد كانت منطقة استقطاب للقبائل والحاضرة ويفد لها كل ابناء الجزيرة العربية لطلب الحياة الكريمة والعيش الرغيد ولطلب العلم وللعيش بها حتى قال قائلهم في قديم الزمن (أيها المخلاف السليمانى كم اشبعت من بطون جائعة)

وتعد المنطقة مركز تجمع تاريخي للقبائل العربية وتتميز بان قبائلها ليست من الرحل وإنما من القبائل المستوطنة منذ ازمان غابرة وهذا يدل ان من يسكنها لم يكن بحاجة للخروح منها لطلب الرزق وعلى الرغم من الكثافة السكانية إلا أن التنمية والإستثمار فيها يعد الأقل في المملكة , وبعد ان كانت المنطقة جاذبة لأبناء الجزيرة فأصبحت مصدرة للكثير من ابنائها لخارجه.